هل يجوز للحائض دخول المسجد بدون صلاة

المساجد هي أطهر البقاع على وجه البسيطة، لذا يجب المحافظة على مكانتها وقُدسيتها والابتعاد عن تدنيسها بأي طريقة من الطرق، بل يجب المحافظة عليها طاهرة نظيفة كما أمرنا الله تعالى ونبيه بذلك، فلا يجب لأي شخص كان أن يدخل إلى المسجد، وفيه شيء من نجاسة أياً كان نوع هذه النجاسة.

هل يجوز للحائض دخول المسجد بدون صلاة

لا يجوز للحائض دخول المسجد بدون صلاة[1]، ولكن إذا دخلت إليه مروراً سريعاً لأخذ غرض أو حاجة من داخله من دون البقاء فيه لفترة طويلة فقط تمر مروراً عليه؛ فذلك جائز، ودخول المسجد والبقاء فيه للمرأة الحائض لا يجوز حتى وإن كان لحضور ندوة، أو للتعلم أو لأي شيء من هذا القبيل غير جائز أيضاً، وقد دل على هذا الحكم الشرعي حديث عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: (جاء رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ، وسلَّمَ ووجوهُ بيوتِ أصحابِهِ شارعةٌ في المسجدِ، فقال وجِّهوا هذهِ البيوتَ عنِ المسجدِ، ثم دخل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ، وسلَّمَ ولم يصنعِ القومُ شيئًا رجاءَ أن ينزل فيهمْ رُخصةٌ، فخرج إليهم فقالَ وجِّهوا هذه البيوتَ عن المسجدِ فإني لا أُحلُّ المسجدَ لحائضٍ ولا جنُبٍ)[2]، وأما الدخول إلى المصلى الذي ليس مسجداً، ولا يأخذ حكم المسجد والمرأة حائضاً، فهذا مباح ولا حرج فيه.

المراجع

  1. islamweb.net , حكم دخول الحائض للمصلى والمسجد , 2024-07-10
  2. نيل الأوطار ,  عائشة أم المؤمنين ، الشوكاني ، نيل الأوطار ، 1/287 ،صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *