معلومات عن راس السنة الهجرية للاطفال

رأس السنة الهجرية هو يوم مميز وفريد بالنسبة للمسلمين كافة في مشارق الأرض ومغاربها، ففي هذا اليوم حصل أعظم حدث في تاريخ الإسلام والمسلمين، وهو يوم هجرة النبي -صلى الله عليه وسلم- من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة بعد أن تعرض لكل أصناف العذاب والتكذيب في مكة، ولكن استقبله أهل المدينة أحسن استقبال، ووقفوا إلى جانب دعوته.

معلومات عن راس السنة الهجرية للاطفال

فيما يلي أهم المعلومات عن رأس السنة الهجرية للأطفال:[1]

  • بداية السنة الهجرية تكون في شهر محرم، وقد أطلق على هذا الشهر اسم شهر محرّم، لأن الله تعالى حرّم فيه القتال كما حُرّم في جميع الأشهر الحرم.
  • رأس السنة الهجرية هي مناسبة عظيمة، ويوم مقدّس بالنسبة للمسلمين جميعهم، حيث تمثل الهجرة النبوية يوم قيام الدولة الإسلاميّة وإرساء قواعدها، وذلك بعد أن قرر النبي -صلى الله عليه وسلم- الفرار من مكان إقامته في مكة إلى المدينة المنورة، وهناك كان انتشار الإسلام للعالم كله، وكانت بداية رحلة النبي -صلى الله عليه وسلم- في إرساء قواعد الدين.
  • السنة الهجرية هي ذاتها السنة القمرية، والتي تحتسب وفقاً لحركة القمر، حيث إن كل دورة من هذه الدورات تمثل شهراً، ومدة الشهر القمري 29 يوماً تقريباً، وعدد أيام السنة القمرية 354 يوماً، فهي أقل من السنة الميلادية بأحد عشر يوماً، وعدد شهور السنة اثنا عشر شهراً، حيث تبتدأ السنة بمحرم، وتنتهي بشهر ذو الحجة.
  • أطلق على السنة الهجرية هذا الاسم؛ نسبة إلى السنة التي هاجر فيها النبي -صلى الله عليه وسلم- من مكة المكرمة مسقط رأسه فاراً بدعوته إلى المدينة المنورة.
  • كان أول مَن اعتمد التوقيت الهجري هو الخليفة عمر بن الخطاب، حيث ابتدأ العد للتاريخ الهجري من يوم أن هاجر به النبي -صلى الله عليه وسلم- من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة.
  • السنة التي هاجر بها النبي -صلى الله عليه وسلم- هي السنة الأولى في التاريخ الهجري.
  • استخدم المسلمون التاريخ الذي هاجر به النبي -صلى الله عليه وسلم- من مكة إلى المدينة لكي يحتسبوا التاريخ، ولكنهم لم يختاروا تاريخ بعثة النبي -صلى الله عليه وسلم- لحساب التاريخ، وذلك لأن بداية الدولة الإسلاميّة كانت بعد أن هاجر النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة ووقف معه أهلها.
  • السنة الهجرية تبدأ في الأول من محرم، ولكن كانت هجرة النبي -صلى الله عليه وسلم- في شهر صفر، ووصل إلى المدينة في شهر ربيع الأول، ولكنهم أبقوا على محرم كأن شهراً من أشهر السنة الهجرية، لأنه كان الشهر المُعتمد قبل الإسلام لبداية الهجرة، وقيل بأن النبي عَزم على الهجرة في شهر محرم.
  • الفرق بين التاريخ الهجري والتاريخ الميلادي هو 578 سنة.
  • بدأ العمل بالتوقيت الهجري في عهد المسلمين، حيث يتألف التقويم الهجري من اثني عشر شهراً هي:
    محرّم، الذي سمي بهذا الاسم؛ لأن الله تعالى حرم القتال فيه، فلا يجوز فيه القتال ولا الحرب أبداً.
    صفر، سمي بهذا الاسم وذلك لأن الناس كانوا يتركون بيوتهم مصفرة أي خالية من السكان في أوقات الغزوات والحروب.
    ربيع الأول، هو الوقت الذي يدخل به وقت فصل الربيع، لذا أطلق عليه هذا الاسم.
    ربيع الآخر، يُشير أيضاً معنى الشهر إلى قرب انتهاء فصل الربيع.
    جمادى الأولى، يبدأ في فصل الصيف، وسمي بهذا الاسم نظراً لأن الماء يصل لدرجة التجمد من شدة البرد.
    جمادى الآخرة، هو شهر يقع في فصل الشتاء حيث يتوالى البرد والصقيع والتجمد في هذا الشهر.
    رجب، حيث كانت العرب في قديمها تُعظم هذا الشهر، وكانوا يمتنعون عن القتال فيه، وقد أطلق عليه العرب في جاهليتهم اسم “منصّل الأسنّة” أي شهر رجب.
    شعبان، سمي بهذا الاسم؛ لأن العرب كانوا يتشعّبون أي يتفرّقون في كل المناطق للحرب والقتال، وذلك بعد قعودهم عنه في شهر رجب.
    رمضان، هو اسم مشتق من الرمضاء، وهو شدة الحر، وهو الشهر المرتبط بالصوم.
    شوال، سمي بذلك لأن هذا الشهر هو الفترة التي تجف فيها لبن الإبل وتقل كثيراً.
    ذو القعدة، هو أحد الأشهر الحرم، وسمي بذلك لأن العرب كانت تقعد فيه عن القتال.
    ذو الحجة، سمي بذلك لأنه الشهر الذي عرفت فيه فريضة الحج.

المراجع

  1. islamonline.net , التقويم الهجري , 2024-07-05

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *