ما هو لقب عمر بن الخطاب

عمر بن الخطاب خليفة المسلمين الثاني بعد أبي بكر الصديق الذي كان له بصمات واضحة في التاريخ الإسلامي، فقد عُرف بقوة شخصيته، وقيادته للعديد من المعارك التي نتج عنها الكثير من الفتوحات الإسلاميّة، وقد أطلق النبي -صلى الله عليه وسلم- على عُمَر بن الخَطاب لقباً لازمه طوال حياته، وعُرف به، فما هو اللقب الذي أطلق عليه، والسبب في إطلاق هذا اللقب عليه.

لقب عمر بن الخطاب

فيما يلي سوف يتم بيان اللقب الذي أطلق على الصحابي عُمَر بن الخَطاب رضي الله عنه، واللقب الذي أطلق عليه هو: [1]

  • لقب عمَر بِن الخَطَاب هو: الفاروق، وقد أطلق هذا الّلقب عليه النبي صلى الله عليه وسلم، وذلك لأنه كان السبب في انتشار الإسلام في مكة المكرمة، ولأنه فَرَق بين الحق والباطل بإسلامه هذا، فبعد أن أسلم كُسرت شوكة المشركين، ورُفعت راية الإسلام والمسلمين، لأن عُمر بن الخَطّاب في جاهليته كان أكثر الأشخاص عداوة للنبي ودعوته، وبعد إسلامه أعزّ الله تعالى به الإسلام والمسلمون بدخوله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *