هل العادة السرية تبطل الصيام قبل صلاة الفجر 2 دقيقتين

الاستمناء من العادات التي نهي عنها الشرع الحنيف سواءً في رمضان، أو في غيره من الأيام، ويترتب على ممارستها عدّة مخاطر، ومن بينها إبطال الطاعات والعبادات، لذا يجب الامتناع عن هذه العادة، حتى لا يحلّ غضب الله وسخطه على مُمَارسها، فهل ممارسة العادة السريّة في رمضان قبل طلوع الفجر تعتبر مبطلة للصيام أم لا؟ في السطور القادمة سوف يتم بيان الحكم الشرعي لذلك.

هل العادة السرية تبطل الصيام قبل صلاة الفجر 2 دقيقتين

فيما يلي سيتم بيان حكم العادة السريّة قبل الفجر ب 2 دقيقتين، وهل تُبطل الصيام أم لا، وتالياً الحكم: [1]

  • ممارسة العادة السريّة قبل صلاة الفجر ب 2 دقيقتين لا تُبطل الصيام، لأنه متى مارسها الشخص قبل طلوع الفجر حتى وإن كان ذلك بفترة بسيطة، فهي لا تعتبر مبطلة للصيام، حتى وإن ترتب على ممارستها إنزال للمني، وحتى وإن لم يغتسل الشخص إلا بعد طلوع الفجر، وأما ممارستها في أي وقت بعد صلاة الفجر، فهي تعتبر مبطلة للصيام إذا تم الإنزال، ويَلزم الشخص قضاء يوم عن اليوم الذي أفسده بممارسة هذه العادة، وهذا لا يعني أن ممارسة الاستمناء ليس حراماً شرعاً، سواءً مارسه الصائم ليل رمضان أو نهاره، بل العادة السريّة محرمة شرعاً، سواءً مارسها المسلم في الليل، أو في النهار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *