عبارات عن الخذلان

إن الثقة هي أساس الخذلان، ولا يكون الخزلان عندما لا تكون الثقة موجودة، وبالتالي فإن الخذلان لا يأتي إلا من الأشخاص الأعزاء والمقربين والذين يكتسبون ثقة غيرهم، لذلك فهو أشد مرارة مما قد يصيب قلب الإنسان.

عبارات عن الخذلان

فيما يلي عبارات عن الخذلان:

  • إن الخذلان في الواقع أقسى من أي شيء يقع على النفس، كونه نابعاً من مدى المحبة والثقة بالطرف الآخر، وكلما كان الشّخص قريبًا أكثر كلّما كان الخذلان أكبر، وكان وقعه وتأثيره على النّفس أعظم.
  • على الرغم من أنك تعاملت معهم بحب، وعشت معهم بصدق، وتشاركت معهم الأحزان والأفراح، وكانوا بالنسبة لك كل شيء، وفي الاختبار الأول تنتهي كل تلك العلاقة، ليظهر لك الزيف الذي كنت تراه، وتتضح الرؤية لك، وتنصدم بالواقع المرير، والذي بدوره سيصبح درسًا لك في الأيام القادمة.
  • أخبرك الخذلان أن كل الأوقات الجميلة التي جمعتك بهم ما هي إلا زيف، فعلى الرغم من محاولتك التشبث بهم وبلحظاتك معهم بكلتا يديك وبكل قوتك، إلا أنها وصلت لأماكن لا يمكنك الوصول إليها، فهي كفقاعة تلاشت قبل وصولك إليها.
  • خذلان كالنار أحرق مساحات من قلبك الأخضر، وخذلان كالدخان سوّد قلبك الأبيض، وعلى الرغم من الألم الذي تعيشه، فإنك لن تتوقف عن منحهم فرصًا جديدة، لأن قلبك الأبيض ومعدنك الأصيل لا يعرف إلا هكذا، وهم سيعاودون حرقك مرة أخرى.

عبارات عن الخذلان من الأصدقاء

فيما يلي عبارات عن الخذلان من الأصدقاء:

  • إن خذلان الأصدقاء ضربة قاضية للشخص، فهو يصيب القلب مباشرةً كونه يأتي من أقرب الأصدقاء، ومن أقرب الناس إليك.
  • نحاول الاحتفاظ بهم قدر المستطاع، لكنّهم يتسربون من داخلنا كقطرات الماء، ولو حاولنا جمعها فعبثًا، لا نستطيع ونفشل، هكذا هو حال من خذلنا.
  • خذلان النفس هو أن يكون الشخص في موقع أقل من توقّعه وقدراته، وأن يتخاذل في موقف كان يستحق أن يكون فيه على النقيض.
  • قمة الخذلان هو أن تتعلمي مني الوفاء في أول لقاء، ثم تلقنني درسًا قاسيًا في الغدر، أو أن أكون وفيًا في عشقي لك، وتسلبيني حقوقي الإنسانية حتى أجد نفسي أبحث عن الأسباب والمسببات.
  • أنا بخير… ولا أعاني إلا من القليل من وجع القلب، والقليل من الاختناق، وبعض المزاج السيء، والعصبية، وبعض الجروح، والآلام، والكثير الكثير من الخذلان.
  • مهما حاولنا الاحتفاظ بهم، إلا أنهم يتسربون منا، ويتساقطون مثل حبات المطر التي تتساقط على سطح مثقوب.
  • إن الخذلان يشبه إلى حد كبير الوجع، ليصل إلى حد عدم الحاجة للتفكير بأي شيء أو سماع أي شيء، فهو حقنة ألم داخلنا.
  • ليس غريبًا أن يأتي الخذلان من صديق قريب، أو ممن كنت تظنّه أنه بمثابة الأخ وأقرب الناس إليك.
  • في بعض الأحيان يصيب الإنسان الإحباط الذي لا تفسير له ولا مبرر، إلا أنه يكون بسبب التراكمات التي شكلت لديه الكثير من الخذلان.
  • الحياة لا تنتهي مع خيبات الأمل التي نعيشها، بل يكفي أن نضعها وراء ظهورنا بأقصى درجة من النضج، ونضحك على الخيبات، بل نخذل من خذلنا ونخيب ظنه، فلا شيء أقوى من قلوب تجرعت مرارة الخيبات.

أصعب ما قيل في الخذلان

فيما يلي أصعب ما قيل في الخذلان:

هُناك من يرى أنّ سبيل النّجاة من كلّ هذا هو أن تتغيّر مع من خذلوك، خاصّة وإن وجّهوا لك الصّفعة بدل المرّة عشرا، وأن تتوقف عن كونك شخصا نبيلا، فشخصٌ غير قادرٍ على أن يفهم كرمك معه لا يمكن إلا أن يكون شخصا لئيما وأقل بكثير من أن يصل إلى ما وصلتَ أنت إليه، إلى عُمقِ فهمِك للأمور ونظرتِك إليها، نظرة أبعد من أن تدركها عيناه، أما أنا، فأقول لك صوّب هدفكَ دائما إلى ما وراء هذه الحياة وخُذ بقوله تعالى: “فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ”. لأنّ تلك الشوكة التي تريد وضعَها في حلقهم ستظلُّ عالقةً في حَلقك أيضا، وستعكّر أيّامك كلّما عصفتِ رياح الذّكريات… كُن باردا تكن بخير، فالخذلان سيجعلك قويا لدرجة أنّك لن ترفع درجة توقّعاتك بأحد، ليست سوداويّة ولكن استغناء عن العباد بربّ العباد.

والخِذلان أيضا أن تخذل نفسك، لأنّك تركتها تركضُ خلف شهواتها، فأهملتها حتّى انطفأت شعلة الإيمان فيها.. أو لأنّك رسمتَ أحلاما لم تسع لها كما يجب… إن خذلان الذّات يا صديقي يدمّر جزءا من الرّوحِ لا يحييه أحد، هي أحداث كثيرة قد سرقت منك ابتسامتك، وسرقت أناس كُثر، وسرقت بطريقها دهشتك، ومع ذلك ما زلت تقف عند كلّ بداية جديدة تنادي الله بكلّ ذهولك وفطرتك، لأنّه ما يزال بداخلك ركن منزو لم يطرقه خذلان البشر بعد، لم تصفعه الحياة، لم تطله لعنة الألم، ولا دسّ الكره فيه سواده، في ذاك الرّكن ستجد نفسك، تلك الـ “أنا” التي انسلّت عن الحياة ذات يوم، لتعود إليها كلما أوجعتك خطوات الغرباء بثنايا روحك وبللها غيث الخذلان. ذاكَ الرّكن منكَ عليكَ أن تُسعفَه ذاتك قبل فوات، وأن تعض بنواجذك على كل أمنياتك مهمَا بدت صعوبتها، وأن تصارع الدنيا لتنعِش أحلامك مهما احتضَرت بهذا الواقع البائس، واعلم أن لا أحد قادرٌ على هزيمتِك فعلا سِوى نفسك.. لا تخَف ما زالت هُناك فرصَة ما دُمت على قيد الحياة.

عبارات عن الخذلان بالانجليزي

فيما يلي عبارات عن الخذلان بالإنجليزي:

  • Letdown like fire burned the space of your green heart, and letdown like smoke blackened your white heart, and despite the pain you are experiencing, you will not stop giving them new opportunities, because your white heart and your authentic metal are only known like this, and they will burn you again
  • Letdown told you that all the beautiful times you had with them were nothing but fake. Despite your attempt to cling to them and your moments with them with every second and with all your might, they reached places you could not reach. They were like a bubble that vanished before you reached them
  • The ultimate betrayal is for you to learn loyalty from me in the first meeting, then teach me a harsh lesson in treachery, or to be loyal in my love for you, and rob me of my human rights until I find myself searching for reasons and reasons
  • No matter how hard we try to retain them, they seep out of us and fall like raindrops falling on a perforated roof
  • Life does not end with the disappointments we experience. Rather, it is enough for us to put them behind us with the utmost maturity, and laugh at the disappointments. Rather, we let down those who let us down and disappoint them. Nothing is stronger than hearts that have swallowed the bitterness of disappointments

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *