هل يجوز تمني الموت من كثر الضيق

لقد جعل الله تعالى الحياة ابتلاء للناس، فالمصائب يصيب الله تعالى بها من يشاء، ليميز عباده من بعضهم، البعض من العباد يصبر ويشكر، والبعض الآخر منهم يقنط ويتمنى الموت من كثرة الهموم والضيق التي لحقت به في حياته، لذا جعل الله تعالى الصبر مرتبة من مراتب الإيمان، كذلك فإن الله تعالى يوفي الصابرين أجورهم من دون حساب، لمكانة الصبر الرفيعة عند الله تعالى.

هل يجوز تمني الموت من كثر الضيق

لا يجوز تمني الموت من كثر الضيق، فلا يجوز للمسلم أن يطلب الموت من الله تعالى، ولا يجوز له أن يتمناه أيضاً، ولكن يُشرع لمن أصابه الضرر والمرض لدرجة لم يستطع الصبر عليها أن يردد الدعاء الوارد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو قول: “اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرًا لي، وتوفني إذا كانت الوفاة خيرًا لي”، وقد كان هذا الدعاء من دعاء النبي -صلى الله عليه وسلم- عندما يصيبه الضيق والحزن، وهو سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وأما تمني الموت والتخلص من هذه الحياة فهذا غير مشروع، بل إنه أمر مناف للصبر الذي أمر الله تعالى به عباده، فالمسلم يجب أن يحرص على التمسك بالصبر والدعاء قد المستطاع، لأنه هو النجاة من كل ضيق وكرب.[1]

المراجع

  1. binbaz.org.sa , تمني الموت وطلبه لا يجوز , 2024-07-10

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *