هل يجوز صيام شهر محرم كامل

شهر محرّم هو من الأشهر الكريمة المباركة، ويعتبر هذا الشهر أول شهر في أشهر السنة الهجرية، وسمي شهر محرّم بهذا الاسم؛ لأن الله تعالى حرّم القتال فيه على العباد، وقد أضيف هذا الشهر إلى الله تعالى لشدّة قدسيته، فأصبح يُسمى بشهر الله المحرم، وصيام محرّم أفضل الصيام بعد صيام رمضان.

هل يجوز صيام شهر محرم كامل

يجوز صيام شهر محرم كاملاً[1]، ويجوز صيام جزء منه فقط، ولكن صيامه كاملاً أفضل وأحسن، وقد دل على جواز صيامه كله حديث أبي هريرة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: سُئِلَ ([أي النبي صلى الله عليه وسلم]: أَيُّ الصَّلَاةِ أَفْضَلُ بَعْدَ المَكْتُوبَةِ؟ وَأَيُّ الصِّيَامِ أَفْضَلُ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ؟ فَقالَ: أَفْضَلُ الصَّلَاةِ بَعْدَ الصَّلَاةِ المَكْتُوبَةِ الصَّلَاةُ في جَوْفِ اللَّيْلِ، وَأَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ صِيَامُ شَهْرِ اللهِ المُحَرَّمِ)[2]، فقد شرع الله تعالى لعباده صيام شهر محرم، وذلك لمكانته وقدسيته، وهو أحد الأشهر الأربع المحرمة التي ذكرها الله تعالى في كتابه.

المراجع

  1. binbaz.org.sa , حكم صيام محرم وشعبان وعشر ذي الحجة , 2024-07-09
  2. صحيح مسلم ,  أبو هريرة ،مسلم،صحيح مسلم ، 1163 ، [صحيح]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *