هل يجوز صيام عاشوراء بنية القضاء

يوم عاشوراء هو اليوم الذي أنجى به الله تعالى عبده ونبيه موسى -عليه السلام- من فرعون وجنوده، فأغرق فرعون ومن معه، ونجى سيدنا موسى بإذن الله تعالى وقدرته، لذا يُستحب صيام هذا اليوم، وصيامه سنّة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- وليس واجباً.

هل يجوز صيام عاشوراء بنية القضاء

يجوز صيام عاشوراء بنيّة بنية القضاء، وقال أهل العلم أن صيام عاشوراء بنية القضاء يترتب عليه أجران، أجر صيامه للقضاء، وأجر صيامه ليوم عاشوراء، فالشخص الذي يصوم يوم عاشوراء بنية قضاء يوم من أيام رمضان، هذا صيامه صحيح، لذا يجب أن يبدأ المسلم بصيام كل القضاء الذي عليه في الأيام المستحب الصيام كيوم عاشوراء بها، أو في الأيام العادية، لأن القضاء لا يسقط عن صاحبه، ويبقى معلقاً في ذمته حتى يقضيه، وإذا صام المسلم يوم عاشوراء بنية صيام يوم مستحب فقط، فإنه يؤجر على صيامه له، لأن يوم عاشوراء من الأيام المباركة العظيمة، ففيه نجاة أهل الإيمان كلهم، وليس نجاة نبي الله موسى عليه السلام.[1]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *