بحث عن الحرب العالمية الثانية

تعتبر الحرب العالمية الثانية من أكثر الحروب الدموية في العالم، وهي حرب دولية قامت بين عدة دول، وهم دول الحلفاء من جانب، ودول المحور من جانب آخر، وبدأت الحرب العالمية الثانية في 3 سبتمبر سنة 1939م، وانتهت في 2 سبتمبر سنة 1945م. 

بحث عن الحرب العالمية الثانية

فيما يلي عناصر بحث عن الحرب العالمية الثانية:

مقدمة بحث عن الحرب العالمية الثانية

بدأت الحرب العالمية الثانية بين طرفين دول الحلفاء من جهة، وهم الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا ودول المحور من جهة أخرى، وهم ألمانيا وإيطاليا واليابان، وتعتبر هذه الحرب الأكثر دموية في التاريخ بعد الحرب العالمية الأولى؛ حيث تقدر الخسائر البشرية بملايين الأشخاص أغلبهم مدنيين؛ حيث طالت الحرب المناطق السكنية خاصةً هيروشيما وناجازاكي. 

بحث عن الحرب العالمية الثانية

يشار من خلال بحثنا إلى أسباب الحرب العالمية وأحداثها، وكذلك نتعرف على نتائجها، وفي ذلك نذكر ما يلي:

  • أسباب الحرب العالمية الثانية: فيما يلي أسباب الحرب العالمية الثانية:[1]
    • التخلص من معاهدة فرساي 1919: وهي معاهدة الصلح بعد الحرب العالمية الأولى، والتي كان بها شروط مجحفة لألمانيا، منها دفع تعويضات كبيرة جدًا، والتي أدت إلى ضعف اقتصاد ألمانيا وانهيار العملة، وتحديد عدد الجيش الألماني بمئة ألف جندي ونزع السلاح، واستقطاع أراضي شاسعة ومهمة من ألمانيا لفرنسا وتشيكوسلوفاكيا.
    • فشل عصبة الأمم في حل مشكلات العالم: حيث لجأت إليها الصين لإنصافها من اليابان التي احتلت منشوريا سنة 1931، ولكن بلا جدوى، كذلك لم تستطع التدخل عند احتلال إيطاليا لإثيوبيا سنة 1935.
    • السياسة التوسعية واستعادة القوة: التي تتمثل في استعادة القوة لألمانيا وفرض سيطرتها على أوروبا، كذلك قيام الفاشية في إيطاليا ومحاولة فرض سيطرتها على الدول.
    • غزو ألمانيا لبولندا: يعتبر ذلك السبب الرئيسي والمباشر للحرب العالمية الثانية؛ حيث قادت ألمانيا أدولف هتلر بغزو بولندا في أول سبتمبر سنة 1939.
  • أحداث الحرب العالمية الثانية: فيما يلي نتناول أحداث الحرب العالمية الثانية:[2]
    • غزو ألمانيا لبولندا: في سرية تامة وبدون أن تعلن الحرب بدأت ألمانيا في الهجوم على بولندا وغزوها، وذلك في أول سبتمبر 1939، وهجم الألمان هجومًا عنيفًا، واخترقت الحدود البولندية، وتوغلت داخل بولندا، وظل البولنديون يقاومون الألمان إلى أن استسلموا للألمان سنة 1940.
    • غزو ألمانيا الدنمارك والنرويج: بعد السيطرة على بولندا بدأ الألمان بغزو الدنمارك والنرويج في سنة 1940، وبدأ الهجوم عليهم في وقتٍ واحد.
    • غزو فرنسا وبلجيكا: بعد الاستيلاء على النرويج اتجه الألمان لغزو فرنسا، ووصلوا إلى باريس، كما نجحت القوات الألمانية في اختراق حدود بلجيكا، والذي استنجد ملكها ببريطانيا، لكن القوات الألمانية حطمت خطوط دفاع الحلفاء، واضطرت فرنسا إلى عقد هدنة مع الألمان بشروط مهينة للفرنسيين، منها تسريح قواتها وتحديد عدد جنودها.
    • هجوم الألمان على بريطانيا والاتحاد السوفيتي: استطاعت القوات البريطانية صد هجوم الألمان، ولم يستطع هتلر هزيمة البريطانيين؛ نتيجة للمقاومة الشديدة من قبل البريطانيين، كما واصل الألمان هجومهم بعملية بارباروسا؛ لغزو الاتحاد السوفيتي.
    • دخول اليابان الحرب: في سنة 1941 دخلت اليابان الحرب، وذلك بهجومها على ميناء أمريكي في جزر هاواي، وأدى ذلك إلى تدمير الميناء، وكذلك تدمير أجزاء من الأسطول الأمريكي هناك، كما واصلت القوات اليابانية هجومها، واحتلت أجزاء من الصين ومنشوريا.
    • نقل الحرب من بريطانيا: بعد صد البريطانيين هجوم الألمان، نقل الألمان ومعها الجيوش الإيطالية الحرب إلى شمال أفريقيا؛ حيث المستعمرات، وتقدم الألمان والإيطاليون من ليبيا إلى مصر، وشهدت منطقة العلمين في مصر معركة كبيرة بين الأطراف، وانسحب رومل إلى تونس؛ لخسارته المعركة في العلمين.
    • بداية هزائم دول المحور: خسرت ألمانيا معركة العلمين معركة ستالينغراد وكورسك، كما انهزمت اليابان أمام الأمريكان والبريطانيين، كذلك قد تم احتلال إيطاليا، وزحف الجيش الروسي إلى ألمانيا.
    • استسلام الألمان وضرب اليابان بقنبلتين ذريتين: أدت الهزائم المتتالية إلى سيطرة الاتحاد السوفيتي على ألمانيا، وأدى ذلك استسلام ألمانيا، إلا أن اليابان واصلت الحرب، فقامت الولايات المتحدة الأمريكية بضربها بالقنابل الذرية في منطقة هيروشيما وناجازاكي، ليموت آلاف من اليابانيين في ضربةٍ واحدة لتستسلم اليابان، ويتم اعتقال قادة الحلفاء وإعدامهم وإنهاء الحرب.
  • نتائج الحرب العالمية الثانية: فيما يلي نتناول نتائج الحرب العالمية الثانية:[3]
    • دمار وخسائر هائلة في الأرواح: تركت الحرب العالمية الثانية آثار دمار كبير في أغلب دول العالم، وتحولت أغنى مدن العالم إلى مدن أشباح وأنقاض، وخسرت أغلب المدن مواردها الاقتصادية، كما خلفت الحرب أكثر من 60 مليون قتيل أغلبهم مدنيين، وعدد كبير من المصابين والمشردين، وعدد كبير من النازحين واللاجئين، وذلك في جميع قارات العالم.
    • تغير وجه العالم: حيث ضعفت دول، وتغير العالم القديم تمامًا، وأصبح العالم له قوتين هما الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الأمريكية.
    • تأسيس الأمم المتحدة: بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وفي 20 أبريل سنة 1946 تم حل عصب الأمم التي تأسست في سنة 1919 بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى، وتم إنشاء الأمم المتحدة؛ وذلك لفض المنازعات ومنع الصراعات بين الدول، كما تم إنشاء مجلس الأمن، وهو تابع للأمم المتحدة، وأصبح الأعضاء الدائمون فيه هم الدول المنتصرة في الحرب العالمية الثانية، وهم الاتحاد السوفيتي وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والصين.
    • ضعف الدول المتحاربة وظهور الحركات التحررية من الاستعمار: بعد هذه الحرب المدمرة التي أضعفت جميع الدول المتنازعة، وخاصةً الدول الأوروبية، والتي لها مستعمرات في قارتي آسيا وأفريقيا؛ حيث إن هذا الضعف والدمار أعطى فرصة كبيرة لظهور حركات تحررية في هذه المستعمرات، وأدت إلى نهاية الاستعمار في إفريقيا وآسيا. 

خاتمة بحث عن الحرب العالمية الثانية

في الختام، تعرفنا على تاريخ بداية الحرب العالمية الثانية وتاريخ نهايتها، كما تعرفنا على أسباب اندلاع هذه الحرب، كذلك أوضحنا الأطراف المتحاربة وحلفاءهم، أيضًا تم توضيح النتائج المترتبة على اندلاع الحرب العالمية الثانية، وتأثيرها على مختلف دول العالم.

بحث عن الحرب العالمية الثانية pdf

قد وفرنا بحثًا عن الحرب العالمية الثانية يمكن تحميله بصيغة Pdf “من هنا“؛ لكي يكون من السهل طباعته.

بحث عن الحرب العالمية الثانية doc

إن بحث عن الحرب العالمية الثانية متاح بصيغة doc، ومن الممكن تحميله “من هنا“؛ حتى يكون من السهل طباعته.

المراجع

  1. byjus.com , Causes of World War II , 2024-05-30
  2. britannica.com , World War II , 2024-05-30
  3. فائق طهبوب، محمد حمدان، تاريخ العالم الحديث والمعاصر , صفحة 281

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *