عبارات عن التقاعد

يعتبر التقاعد بداية مرحلة جديدة في حياة الأشخاص العاملين في جهات حكومية أو رسمية، وقد تكون هذه المرحلة إيجابية للبعض؛ بحيث يتم استغلال الخبرة بعمل جديد أو مشروع خاص، أو تكون مرحلة سلبية بسبب تشاؤم البعض منها، ونظرتهم إليها على أنها النهاية.

عبارات عن التقاعد

فيما يلي مجموعة من العبارات عن التقاعد:

  • مسؤوليتك ومسؤوليتنا تكون أمام الله -عز وجل- في المقام الأول، ثم أمام المجتمع، وبالتالي فإن المسؤولية لا تتعلق بكون الشخص قائماً على رأس عمله، فنحن محاسبون وعلينا مسؤوليات لا تحال إلى التقاعد.
  • بعد رحلة عمل مليئة بالنجاح، نحن ممتنون لكل ما تركته في قلوبنا من أثر طيب، ونبارك لك، ونتمنى لك التوفيق والنجاح الدائم.
  • نقدر الجهد والتعب الذي لم تبخل به، ونشكرك على التضحيات التي قدمتها، نتمنى لك تقاعداً جميلاً هادئاً وسعيد.
  • استثمر الطاقة الجبارة التي تملكها في إبداع جديد يخدم المجتمع، فنحن بأمس الحاجة إليك.
  • لا يوجد كلمات تكفي مدى الإخلاص والتفاني الذي قدمته في العمل، مباركًا عليك هذا التقاعد، وحظًا سعيدًا بما هو قادم.
  • إننا محظوظون بوجود بزميل عمل وصديق رائع مثلك، إننا فخوران بك، ونعتز نفتخر بك، وعلى الرغم من المشاعر الحزينة على تقاعدك، إلا أننا نتمنى لك السعادة.
  • سنفتقد لوجودك الذي كان يشعل الحماس في العمل الجميع، وسنفتقد رؤيتك في كل صباح، شكرًا على ما قدمته لنا، وعلى الحب والخبرة الذي قدمتهم لنا.
  • نسأل الله أن تعيش حياة هادئة وسعيدة في أيام تقاعدك القادمة.
  • قضينا أروع سنوات حياتنا برفقة أجمل وأصدق زميل عرفناه، سنفتقدك أيها الزميل المخلص والوفي.
  • “اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدًا واعمل لآخرتك كأنك تموت غدًا” إنه كان شعارك الدائم، شكرًا من القلب لك.
  • لقد وصلت إلى نهاية مسيرتك المهنية، حققت النجاح، واكتسبت حب زملائك لك، وكنت مصدر أمان للكثيرين منهم، مبارك لك الذكر الطيب.

كلمة لمن بلغ سن التقاعد

فيما يلي كلمة تقديرية وتشجيعية لمن بلغ سن التقاعد:

البعض ينظر إلى التقاعد على أنه نهاية المطاف، ما هي إلا نظرة تشاؤمية فيها من الإحباط شيئًا كثيرًا… إن التقاعد لا يعني توقف الشخص عن العطاء، أو الانزواء عن الأشخاص في بعض جوانب الحياة، والتقوقع فيها، والابتعاد عن ممارسة الأعمال اليومية، بل على العكس، يستطيع المتقاعد أن يجعل التقاعد بداية العطاء، وأن يبدع في أعمال مختلفة، ولا سيما أن الأعمال الروتينية تكون قد انتهت، فالتقاعد يمكن أن يكون انتقالاً إلى مرحلة إبداع في العمل الذي يمكن تأديته للأسرة، والمجتمع وللنفس، فالإنسان طيلة فترة عمله يكون مقصرًا مع نفسه وأسرته، بسبب انشغاله الدائم بمتطلبات العمل والوظيفة الرسمية، فينسى الواجبات تجاه الأسرة، وفي أغلب الأحيان العمل يلاحقه إلى فترة الإجازات والعطل التي يقضيها مع أفراد أسرته، وبالتالي تقطع الأوقات التي هي من المفترض أن تكون له، لذلك فالتقاعد ما هو إلا مصطلح غير مدروس، ويجب أن يسمى العطاء، أو تجديد الروح، كون المتقاعد يكون قادرًا على مشاركة العمل المجتمعي في القطاع الخاص، والعمل على تأسيس مشاريع تنموية غير تقليدية، ويعطي الخبرة اللازمة في كافة المجالات، ولا سيما أن الكثير من المتقاعدين إن لم يكن جميعهم، يملكون الخبرة والتجربة في الحياة المهنية والعملية بسبب خوضهم لتجارب مختلفة، سواءً كانت في المناصب أو الأعمال والوظائف التي تقلدونها، وهو ما يتيح لهم المشاركة في مشاريع ناجحة تخدم المجتمع، ويكونون فعالين في بناء المجتمع……

وفي النهاية المهم أنك لا تتوقف عن العطاء في حياتك، ولا تتوقف عن المساهمة الفاعلة في المجتمع، الذي تعتبر أنت جزءاً من مكوناته ومنظومته، بل أهم مكوناته، فإياك أن تستسلم أو تتخلى عن دورك الفعال وعن خبرتك العظيمة في هذه الحياة، لأنك القطعة الناقصة التي يحتاجها أي مشروع يخدم بلدك أو مجتمعك.

أجمل ما قيل عن التقاعد

فيما يلي أجمل الأقوال المأثورة عن التقاعد:

  • بالنسبة للكثيرين، التقاعد هو وقت النمو الشخصي، الذي يصبح الطريق إلى مزيد من الحرية.

  • أمامنا نوع جديد تمامًا من الحياة، مليء بالتجارب التي تنتظر حدوثها، والبعض يسميها التقاعد، وأنا أطلق عليها الحرية والنعيم.

  • يصف والدي التمثيل بأنه “حالة تقاعد دائم وحر بفترات عمل قصيرة”.

  • التقاعد: لا وظيفة، لا ضغوط، بلا أجر.

  • التقاعد، وقت للاستمتاع بكل الأشياء التي لم يكن لديك وقت لفعلها أثناء العمل

  • أفضل جزء في التقاعد هو عدم الحاجة إلى طلب إجازة.

  • التقاعد: أطول استراحة لتناول القهوة في العالم.

  • أجد أن أكبر مشكلة في عدم وجود ما أفعله هي أنك لا تستطيع معرفة وقت الانتهاء.

  • ليس هناك ما يكفي من الوقت لفعل كل ما تريد، التقاعد يجعلك حر في فعل ما تريد.

  • أنا لا أتقاعد فقط من الشركة؛ أنا أيضًا أتقاعد من الإجهاد، وتنقلاتي، وساعة المنبه، والمكواة.

  • لم أحب العمل أبدًا. الوظيفة بالنسبة لي انتهاك للخصوصية.

  • غالبًا عندما تعتقد أنك وصلت إلى نهاية شيء ما، فأنت في بداية شيء آخر.

  • التقاعد ليس نهاية الطريق. إنه بداية الطريق السريع المفتوح.

  • التقاعد: هذا عندما تعود من العمل ذات يوم وتقول، مرحبًا، عزيزي، أنا في المنزل – إلى الأبد.

  • أنا أستمتع بالاستيقاظ وعدم الاضطرار إلى الذهاب إلى العمل، لذلك أفعل ذلك ثلاث أو أربع مرات في اليوم.

  • لم يرغب والداي في الانتقال إلى فلوريدا، لكنهما بلغا الستين وهذا هو القانون.

  • كيف تعرف أن الوقت قد حان للتقاعد؟ عندما تتوقف عن الكذب بشأن عمرك، وتبدأ في التباهي به.

  • التقاعد ليس نهاية الطريق، ولكنه مجرد منعطف في الطريق.

  • كنت أرغب في الحصول على مزيد من الوقت لممارسة الرياضة والتأمل، لكنني أجد التقاعد أكثر إرهاقًا من الحصول على وظيفة لطيفة وثابتة؛ لأنني يجب أن أتخذ قرارات بشأن المكان الذي أريد أن أكون فيه.

  • عندما يصل الرجال إلى الستينيات من العمر ويتقاعدون، فإنهم يتشققون. وتذهب النساء مباشرة إلى الطهي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *